تخطى لمعلومات المنتج
1 من 1

مكتبة تكوين

عدوي اللدود - جين ويبستر

عدوي اللدود - جين ويبستر

السعر المبدئي 4.000 KWD
السعر المبدئي سعر البيع 4.000 KWD
خصم مباع
شامل الضريبة. يحسب الشحن عند الدفع.

عدوّي اللدود هو العمل اللاحق لرائعة جين ويبستر "صاحب الظل الطويل"، ويمثلان معًا ثنائية روايات مترجمة مدهشة، صدر كلاهما عن منشورات تكوين بترجمة بديعة ل بثينة الابراهيم. نشر كتاب عدوي اللدود لأول مرة عام 1915، وكانت من بين الكتب العشرة الأفضل مبيعًا في الولايات المتحدة لعام 1916. 

عن رواية عدوي اللدود

تتألف عدوي اللدود أو صاحب الظل الطويل الجزء الثاني، من سلسلة من الرسائل، لكنها تُكتب هذه المرة بقلم سالي مكبرايد، الصديقة الأقرب لجودي آبوت، التي كما سيتضّح للقارئ منذ البداية، عهدت إليها بمهمة إدارة ميتم جون غرير، لكي تتولى الإشراف على إصلاحه، والتخلص من السياسات القديمة التي جعلت من الملجأ مكانًا قاتمًا وكئيبًا. 

منذ حالة الهلع الأولى التي تنتابُ سالي مكبرايد لتوليها المهمة وحتى نهاية العمل، يتتبع القارئ، بإلهامٍ وشغف، القوة الأنثوية الناعمة وتأثيرها في إعادة صياغة الذات والعالم. هذه رواية عن النمو، والتغيير، والمبادرة، وإنقاذ العالم بسلسلة خطواتٍ صغيرة تتحرك في الاتجاه الصحيح، وبقدر ما سنرى ميتم جون غرير ينمو إلى مكان مفعم بالضوء، سنرى مديرة الملجأ الصغيرة، سالي مكبرايد، تتحوّل من فتاةٍ مرفهة باهتماماتٍ سطحية، إلى امرأة ناضجة ومديرة تنفيذية قديرة. 

كتاب عدوي اللدود من الروايات الرائعة، نحتاجُ كلنا أن نقرأها، لكي نتذكّر مكاننا الصحيح في العالم ونتصرّف على أساسه. ولكن أكثر من يحتاج قراءتها هم الشباب، لأنه سيكون رائعًا جدًا، أن نذهب إلى المستقبل بيدين بارعتين وعقلًا حسن الاستعمال، فهذا العالم الذي نوجدُ فيه يحتاج إلى كثيرٍ من الأيادي والعقول، على طريقة سالي مكبرايد.

اقتباسات من كتاب عدوي اللدود

يسهل تلقين معتقد لطفل عادي لديه عائلة عادية وسقف يظله، لكن لابد للمرء الذي لا يملك سوى مقاعد المتنزه ملجأ إن اصابته محنة أن يتعلم مبدأ اكثر مقاومة.
أشعر أن رؤيتك ستكون مبهجة وأنا أشعر بالكآبة كثيراً في الآونة الآخيرة، تعرف يا عزيزي أنني أحبك حين تكون أمام ناظري أكثر بكثير مما أحبك وأنا أفكر بك على البعد. أعتقد أن لك تأثيراً مخدرات. أحياناً وبعد غيابك بوقت طويل تبدأ رقيتك بالذبول قليلاً، ولكن ما إن أراك حتى يعود كل شيء. لقد كنت بعيد لوقت طويل جدا، فتعال أرجوك واسحرني ثانية.
لا بد أنك بت تعرفني جيداً الان بما يكفي لتدرك أنني لا أعني الأمور الحمقاء التي أقولها، فليس لساني أدنى صلة بعقلي ، بل يمضي وحده من تلقاء نفسه. 
سأتخلى عن طريقتي بدعوتك عدواً ، حالما تتخلى عن طريقتك السخيفة في الغضب و الإساءة و الإهانة كلما مضت امور صغيرة على غير ما يرام

عرض جميع التفاصيل